فوائد الأفوكادو وقيمتة الغذائية


القيمة الغذائية للأفوكادو


تعدّ فاكهة الأفوكادو أيضاً من الأطعمة الطبيعيّة الأكثر تميّزاً؛ نظراً لاحتوائها على كميّاتٍ هائلةٍ من مضادات الأكسدة، إلى جانب الدّهون الصحيّة التي تُظهر الدراسات مدى أهميتها وفوائدها للصحة. وتحتوي هذه الثمرة على الكثير من المغذّيات الضرورية، منها فيتامينات B5 وB6، وفيتامين C، وفيتامين ك، والفولات، والبوتاسيوم، حيث إنّ حصّة واحدة من الأفوكادو وزنها 100غم تزوّد الجسم بما يقارب 13-26% من الإحتياجات اليومية الموصى بها لهذه العناصر ، ويبيّن الجدول الآتي محتوى 150غم أو ما يُعادل كوباً من الأفوكادو المقطع لمكعبات من العناصر الغذائيّة الأساسيّة :


العنصر الغذائيّ القيمة
الماء 109.84 غم
الطّاقة 240 كالوري
البروتين 3.00 غم
الدّهون 21.99 غم
الكربوهيدرات 12.79 غم
الألياف الغذائيّة 10.1 غم
مجموع السُكريّات 0.99 غم
الكالسيوم 18 ملغم
الحديد 0.82 ملغم
المغنيسيوم 44 ملغم
الفسفور 78 ملغم
البوتاسيوم 728 ملغم
الصّوديوم 10 ملغم
الزّنك 0.96 ملغم
الفيتامين ج 15.0 ملغم
الثّيامين 0.101 ملغم
الرّيبوفلافين 0.195 ملغم
النّياسين 2.607 ملغم
فيتامين ب6 0.386 ملغم
الفولات 122 ميكروجراماً
فيتامين ب12 0 ميكروجرام
فيتامين أ 219 وحدة عالمية، أو 10 ميكروجرامات
فيتامين ھ (ألفا-توكوفيرول) 3.10 ملغم
الفيتامين د 0 وحدة عالمية
فيتامين ك 31.5 ملغم
الكافيين 0 ملغم
الكولسترول 0 ملغم

 

فوائد تناول الأفوكادو

إنّ لهذه الفاكهة المميزة فوائد عديدة صحية ، وفي ما يأتي بعض منها:
  • على الرغم من أنّ الأفوكادو يحتوي كمياتٍ مرتفعةٍ من الدهون، إلّا أنها تعدّ من الأغذية الجيّدة لصحّة القلب؛ حيث إنّ الدهون التي يحتويها من نوع الأوليك أسيد (بالإنجليزية: oleic acid)، أي الحمض الدهنيّ الأحاديّ غير المشبع، والذي يمتلك خصائص عديدة، مثل تقليل الالتهابات، بالإضافة إلى أنّ له آثاراً إيجابيةً على الجينات المرتبطة بمرض السرطان.
  • إنّ زيت الأفوكادو من الزيوت الصحيّة الأكثر أماناً للاستخدام في الطهي؛ حيث إن الدهون التي يحتويها لديها مقاومة جيدة للأكسدة عند تعرضها الحرارة.
  • يزوّد الجسم بالألياف التي أثبتت فائدتها في الوقاية من العديد من الأمراض، إذ إنّ 100 غرام من الأفوكادو توفّر 27٪ من الكميّة الموصى بها يومياً (بالإنجليزية: RDA).
  • يحتوي الأفوكادو على مضادات الأكسدة التي تقي من العديد من الأمراض كأمراض القلب، والسرطان، كما أثبتت دراسة أنّ تناول الأفوكادو مع الوجبات النباتية يساعد على امتصاص أفضل للمغذيات التي تحتويها.
  • يحتوي الأفوكادو على مركبات تساعد على حماية صحّة العينين ووقايتها من الأمراض التي من الشائع أن يصاب بها كبار السن، كإعتام عدسة العين (بالإنجليزية: cataracts)، ومرض التنكس البقعي (بالإنجليزية: macular degeneration).
  • قد يرتبط تناول الأفوكادو بشكل دوري بالوجبات بانخفاض الوزن، إذ إن إدخاله في وجبات الطعام يجعلها أكثر صحيّة، كما ويساعد على الشعور بالشبع.